mostafa.nhila.ahlamontada.net


بحبـــــــــــــــــك يانهــــــــــــيله للابــــــــــــــــــــد زوجك المخلـــــــــــــــــــــص

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حقايب روشة
الأربعاء يناير 13, 2010 10:55 pm من طرف nhila

» لو حتتجوزي قريب ادخلي
الأربعاء يناير 13, 2010 10:51 pm من طرف nhila

» فساتين افراح ساتان تجنن
الإثنين يناير 11, 2010 7:11 pm من طرف nhila

» خواطر حب عشر وصايا الى حبيبتي
الإثنين يناير 11, 2010 12:15 am من طرف nhila

» لا تحرم نفسك من هذا الأجر..انشر هذا المقال!!
الأحد يناير 10, 2010 11:15 pm من طرف nhila

» كيف تعالجين انتفاخ جفنيك
الأحد يناير 10, 2010 11:13 pm من طرف nhila

» ليلة العرس
الأحد يناير 10, 2010 10:52 pm من طرف nhila

» أمثال محرمة: للأسف الشديد أغلبنا يستعملها فى حياته
السبت يناير 09, 2010 12:43 pm من طرف nhila

» شعر حزين خانتني و رغم عني اهواها
الجمعة يناير 08, 2010 9:47 pm من طرف nhila

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى

شاطر | 
 

 لماذا لا نبكي من خشية الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nhila

avatar

عدد المساهمات : 248
تاريخ التسجيل : 02/12/2009
العمر : 34
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: لماذا لا نبكي من خشية الله   الجمعة ديسمبر 04, 2009 2:03 am

كثير منا من يقرأ القرآن ويداوم على الصلاة ويحافظ على السنن ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر وقد يصوم بعضنا الأيام المستحب صيامها وكل هذه أعمال عظيمة ولله الحمد.
رغم هذا فإنه يتبادر إلى ذهني سؤال يحيرني ويزعجني وهو: لماذا لا أبكي من خشية الله؟ كان السلف الصالح رضوان الله عليهم يبكون عند أدنى شيء يذكرهم بالله - جل وعلا -. فهذا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- عندما قرأ في صلاة الفجر قوله - تعالى -: (فَإذَا نُقِرَ فِي النَّاقُورِ)
شهق شهقة قوية فسقط فجلس يعاد في بيته وهو على فراشه أسبوعاً كاملاً. وهذه قصة عمر بن عبد العزيز -رضي الله عنه- عندما جاء بيته وجلس على فراشه وهو يبكي، فجاءت زوجه فاطمة فبكت لبكائه، وبكى الخدم لبكائهما، وعندما سكت قالت له: بأبي وأمي ما يبكيك، قال: تذكرت موقفي يوم العرض. وغيرها كثيرة معلومة. وقد يكون السبب في ذلك والله أعلم:
1- عدم حضور القلب حضوراً تاماً في الصلاة، والتلذذ فيها هي أو غيرها من العبادات، والغفلة عن تلاوة القرآن وتدبره. يقول ابن القيم - رحمه الله -: إذا أردت الانتفاع بالقرآن فاجمع قلبك عند تلاوته وسماعه، وألق سمعك، واحضر حضور من يخاطبه به من تكلم به - سبحانه - منه إليه، فإنه خطاب منه لك على لسان رسوله. قال - تعالى -: (إنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وهُوَ شَهِيدٌ) [ق: 37].
2- ما يعتري القلب من أمراض معنوية كالحسد وجب الرئاسة وإظهار النفس وحب المال والكبر وغيرها.
3- الاهتمام بجانب واحد وإهمال الجانب أو الجوانب الأخرى، كمن يهتم بتلاوة القرآن ولا يترك فضول الكلام، فهنا لن تحصل تمام الخشية والإنابة على الوجه المطلوب.
4- العكوف والإصرار على المعصية مما يجعل القلب يقسو وينكت فيه نكتة سوداء. والركون إلى شيء من حطام الدنيا الزائل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا لا نبكي من خشية الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
mostafa.nhila.ahlamontada.net :: الفئة الأولى :: اســـــلاميات-
انتقل الى: